معلومات قانونية عن قبرص

 

قبرص هي ثالث أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحتها 9.251 كيلومتراً مربعاً. وتحتل موقعاً إستراتيجياً في شرق البحر الأبيض المتوسط عند موقع إلتقاء أوروبا وآسيا وأفريقيا. ويقدر مجموع سكانها بحوالي 1.1 مليون (في يوليو 2010) من بينهم حوالي 800.000 يعيشون في المنطقة التي تسيطر عليها جمهورية قبرص، والباقي يعيشون في المنطقة المحتلة.

 

تم غزو الجزيرة في عام 1974 من قبل الجيش التركي ولا يزال حوالي 37% من الأراضي القبرصية تحت الإحتلال التركي. وهي ما تسمى بالجمهورية التركية لشمال قبرص وتطلق هذه التسمية من قبل تركيا فقط، وجميع الإشارات إلى قبرص في هذا الكتيب تشير إلى الحكومة الشرعية لجمهورية قبرص. في حين لا يزال الغموض السياسي يحيط بـ "مشكلة قبرص"، ونأمل أن يكون هناك حل مرضٍ في المستقبل القريب، إلا أن الحياة التجارية اليومية لا تتأثر بهذه المسألة.

 

وتعد قبرص مركزاً مالياً وتجارياً عالمياً. وبصرف النظر عن موقعها الجغرافي الإستراتيجي، والحياة المريحة والمناخ الجذاب، فإنها توفر بنية تحتية تجارية ممتازة، وقوى عاملة متعلمة ناطقة بالإنجليزية، وبيئة ملائمة للأعمال التجارية، لا سيما في مجال الضرائب، ومستوى المعيشة المرتفع و إنخفاض معدل الجريمة. تكاليف المعيشة معتدلة، وخطوط طيران وإتصالات جيدة وزيادة التنسيق مع الموقف الأوروبي في مجال الثقافة والتجارة مما يجعلها جسراً فعالاً بين الشرق والغرب. توقيتها الزمني يسبق توقيت نيويورك بـ 7 ساعات، وتوقيت لندن بساعتين، ويتأخر عن توقيت موسكو بساعة واحدة وبكين 5 ساعات. اللغات الرسمية هي اليونانية والتركية، ولكن اللغة الإنجليزية هي اللغة المشتركة للأعمال التجارية.

 

قبرص هي جمهورية مستقلة وذات سيادة، نظامها رئاسي للحكومة ودستورها يضمن سيادة القانون والإستقرار السياسي وحقوق الإنسان والملكية الخاصة. أصبحت قبرص عضواً في الإتحاد الأوروبي منذ 1 مايو 2004.

 

في إطار التحضير للحصول على عضوية الإتحاد الأوروبي قامت قبرص بإصلاحات هيكلية وإقتصادية كبيرة والتي غيرت المشهد الإقتصادي، وخلقت بيئة تجارية حديثة، مفتوحة وديناميكية.

 

منذ إنضمامها للإتحاد الأوروبي، واجهت قبرص التحدي المتمثل في التكامل الأوروبي بنجاح، وجعلت من نفسها البوابة الطبيعية للإستثمارات في الداخل والخارج بين الإتحاد الأوروبي وبقية دول العالم، لا سيما في الإقتصادات التي تشهد نمواً سريعاً في روسيا وأوروبا الشرقية والهند و الصين. قبرص هي عضو في الكومنولث، والمجلس الأوروبي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية، وعضو مؤسس لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

 

في 1 يناير 2008 إعتمدت قبرص اليورو عملة لها.

 

تمت مواءمة النظام القانوني، على غرار نظام القانون العام الإنجليزي منذ الإستقلال في عام 1960، مع المكتسبات المجتمعية للإتحاد الأوروبي. قبرص من الدول الموقعة على عدد كبير من الإتفاقيات والمعاهدات الدولية، بما في ذلك مجموعة كبيرة تتضمن أكثر من 40 إتفاقية لمنع الإزدواج الضريبي.

 

قبرص هي الدولة ذات الضرائب المنخفضة التي تتوافق الأنظمة المالية والتنظيمية بها مع معايير الإتحاد الأوروبي، وخاصة مدونة قواعد السلوك لضرائب الأعمال التجارية، وتلبي كافة متطلبات منظمة التعاون والتنمية، ومجموعة العمل المالي لمنظمة التعاون والتنمية ومنتدى الإستقرار المالي. وكانت ضمن القائمة البيضاء لمنظمة التعاون والتنمية التي تشمل الدول التي تطبق أفضل الممارسات الدولية منذ إنشائها. تم تصميم الإطار التنظيمي للحفاظ على سمعة محترمة ومسؤولة لدولة قبرص مع السماح لأصحاب الأعمال التجارية بتنفيذ أنشطتهم في بيئة خالية قدر الإمكان من القيود البيروقراطية المرهقة.

 

لمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى www.neocleous.com

 

المزيد من الروابط: